أخبار

فرنسا تمنح جنسيتها لـ28 من الرماة السنغاليين

حصل 28 من الرماة السنغاليين القدامى، اليوم السبت، على الجنسية الفرنسية نظير الحروب التي خاضوها تحت العلم الفرنسي نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.
 
وجرى تسليم الجنسية الفرنسية للرماة السنغاليين، في حفل رسمي أشرف عليه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في رقصر الإليزيه بالعاصمة باريس.
 
وقال هولاند خلال الحفل إنه قرر منح الجنسية الفرنسية لصالح 28 من الرماة السنغاليين الذين حاربوا تحت العلم الفرنسي في الجزائر والهند الصينية.
 
وقال هولاند: “اليوم، أضع مبدأ جديداً: كل الذين حاربوا من أجل فرنسا ويريدون السكن فيها، يجب أن يتمكنوا من أن يصبحوا فرنسيين”، وفق تعبيره.
 
وأوضح الرئيس الفرنسي أنه خاض “معركة شاقة” حتى تمكن في النهاية من إقناع فرنسا “بتصحيح هذا الظلم”، على حد وصفه، قبل أن يشير إلى أن كل الذين لم يتكنوا من التقدم بطلبات للحصول على الجنسية الفرنسية في الوقت المحدد سيحصلون هم أيضاً على الجنسية الفرنسية.
 
من جهة أخرى قال قصر الإليزيه في بيان رسمي إن حفل تسليم الجنسيات للرماة الفرنسيين يندرج ضمن “إرادة رئيس الجمهورية الساعية إلى الاعتراف بجهد وشجاعة الرماة السنغاليين، المنحدرين من أفريقيا جنوب الصحراء، والذين حاربوا من أجل فرنسا في مختلف العمليات العسكرية ما بين 1857 و 1960″، وفق نص البيان.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة