أخبارالساحل

فرنسا.. مهمة “برخان” طويلة الأمد

قال قائد أركان الجيش الفرنسي الجنرال فرانسوا لوكوانتر اليوم الجمعة إن مهمة القوات الخاصة الفرنسية في منطقة الساحل، “برخان” طويلة الأمد، “حتى لو كان من الضروري تطوير التزامنا”.

وأضاف الجنرال فرانسوا لوكوانتر، في مقابلة مع إذاعة أوروبا 1، أن قوة “برخان” التي يشارك فيها نحو أربعة آلاف جندي، أنشئت لدعم ما سماه “تنامي قوة الدول الشريكة في المنطقة”، في إشارة إلى الدعم الفرنسي للقوة العسكرية في منطقة الساحل (مالي وموريتانيا وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد).

وتابع قائد أركان الجيش الفرنسي أن فكرة القوة المشتركة لدول الساحل، تكمن في أن هذه الدول تتحمل مسؤولية أمن المنطقة، بينما تتولى فرنسا دعمها في القتال ضد “هذا العدو المشترك، لا أرى أنه يمكننا أن نغادر الآن بكل الأحوال” حسب تعبير لوكوانتر.

وقال الجنرال الفرنسي أنه من الضروري تطوير التزام فرنسا حتى تكون قادرة على التكيف مع أي تطوير يقوم به من وصفه بـ”العدو”، ومواجهة تطورات الأوضاع وفي أقرب وقت ممكن، واستعادة هامش التحرك للتدخل في مكان آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة