الساحل

فشل جهود دولية لإقناع الأزواديين باستقبال الوزير الأول

وصل أمس الأربعاء إلى مدينة كيدال الجنرال جان بوسكو كازورا قائد قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينيسما)، من أجل إقناع الحركات المسلحة في بشمال مالي باستقبال الوزير الأول المالي موسى مارا.
 
ووجهت جهود الجنرال كازورا اعتراضات من طرف الحركات الأزوادية على استقبال الوزير الأول المالي، حيث اشترط المجلس الأعلى لوحدة أزواد، على لسان قائد أركانه الشيخ آغ أوسا “إطلاق سراح الأسرى الأزواديين في السجون المالية قبل أن يفكر الوزير الأول بزيارة كيدال”.
 
واتهم الشيخ اوسا القوات الأممية بممارسة ضغوط على الحركات الازوادية من أجل توقيع اتفاق واغاداعو مع سلطات باماكو. وأضاف قائلا :””مارستم علينا كل الضغوط انتم والجيش الفرنسي من أجل توقيع اتفاقية مع مالي، ولم تمارسوا أية ضغوطات على مالي لتنفيذ بنود الاتفاقية”.
 
وقال الشيخ اوسا  إن القوات الأممية التي تتكفل بنقل الوفود والمرضى الأزواديين، تفرض الحصار على الأزواديين، وتحاول إخضاعهم لباماكو، عن طريق فرض مرورهم عبر باماكو، وقال : “محاصرتكم لنا وفرض طريق باماكو حتى لمرضانا وقادتنا، أمر مرفوض”، حسب تعبيره.
 
وأتهم الشيخ اوسا الجنرال كازورا (رواندي الجنسية) وقواته بالسكوت على الاعتقالات وقتل المدنيين الذي يمارسه الجيش المالي.
 
وأضاف مخاطبا الجنرال “سكوتكم من على اعتقالات مالي، وقتلهم واعتقالكم لشعبنا و تسليمهم لسلطات مالي، هو تواطؤا واضح، وزيادة ضغط علينا حيث نطالب بإطلاق أسرتنا في باماكو وأنتم تزيدون عددهم”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة