مجتمع

فنانون موريتانيون يتهمون وزارة الثقافة بالإنحياز

انتقد عشرات الفنانين الموريتانيين ما وصفوه بسعي وزيرة الثقافة إلى إقصائهم من تركيبة مكتب الفنانين الموريتانيين المزمع انتخابه في الأيام القادمة، مُتهمينها بالإنحياز لصالح طرف بعينه.
وقالت الفنانة الطاهرة منت حمبارة، في مؤتمر صحفي بفندق “إيمان” وسط العاصمة، إن وزيرة الثقافة هند منت عينينا قد نقضت تعهداتها لأسر فنية كبيرة، وشخصيات وازنة في المجال الموسيقي.
واستغربت منت حمباره تشكيل مكتب للفنانين الموريتانيين “يقصي أهل آبه، بمن فيهم سيداتي وأبناؤه، وأهل أيده بمن فيهم سدوم ولد أيده وباقي افراد الأسرة ، وأهل اشويخ بمن فيهم النعمه، وأهل المختار ولد الميداح بقيادة الفنانة المعلومة، و وأهل أحمدو بقيادة العميد محمد ولد أحمدو ولد الميداح، وأهل أنكذي بمن فيهم القاضي، وأهل دندني، وأهل همد فال، وأهل عوه، وأهل النانه، وأهل اعليّ، وأهل حمباره، وأهل وأهل..” على حد تعبير الفنانة الطاهرة.
وشددت منت حمباره على أن تهميش كم كبير من الأسر الفنية العريقة وإقصائها من لدن الوزيرة هندو منت عينينا ليس عملاً وديا ولا أخلاقيا اتجاه قامات فنية سامعقة، أحرى ان يكون هذا التهميش لأسباب مادية بحتة.
وقالت منت حمبارة إن الهدف من تحرك الوزارة هذه الأيام وتسريعها لوتيرة تشكيل مكتب للفنانين بلونٍ واحد، هو الإستجابة لمطلب الممولين الأجانب، من أجل الحصول على مبلغ 5 مليون يورو، حتى وإن كلف الأمر ضرب البعض بالبعض، والتحايل على النصوص، وانتخاب من لا تتوفر فيه أدنى الشروط من طرف من لا يمكلك حق الإنتخاب.
من جانبه انتقد محمد ولد أحمدو ولد الميداح ما وصفه بضرب الوزيرة عرض الحائط بما أسفر عنه اجتماع احتضنه وزارة الثقافة الموريتانية بين  مكاتب الفنانين والموسيقيين الموريتانيين، حيث قُطعت خطوات مهمة باتجاه وضع حد لأزمة الفنانين والوزارة.
وطالب الوزيرة بالتريث لجمع كلمة الفنانين على مكتب مقبول من قبل الجميع، وقادر على رفع التحدي، وعلى تحسين وضعية الفن وممتهنيه في موريتانيا.
وقال الفنانون الذين تعاقبوا على منبر المؤتمر الصحفي إنهم يذكرون الوزيرة هندو منت عينينه باستعدادهم المبدئي للشراكة، من جهة، وكونهم على استعداد للتحرك من أجل كسب حقوقهم من جهة ثانية.
حضر المؤتمر الصحفي – بالإضافة إلى عشرات الفنانين الشباب – الحضرامي ولد الميداح ، النعمه منت الشويخ، سدوم ولد أيده، سيدي ولد دندني، جليت من انكذي، أماوه منت آبه، وكمبان منت اعلِ وركان وغيرهم.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة