مجتمع

فيروس “إيبولا” يتخطى حاجز 5 آلاف ضحية

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء إن إجمالي عدد حالات الوفاة جراء انتشار مرض الإيبولا في غينيا وليبيريا وسيراليون أشد البلدان تضررا بغرب أفريقيا ارتفع إلى 5147 حالة من بين 14068 حالة إصابة حتى نهاية يوم التاسع من نوفمبر تشرين الثاني.

وأضافت أنه تم تسجيل 13 حالة وفاة و30 حالة إصابة جديدة في خمس بلدان هي نيجيريا والسنغال – اللتين تمكنتا من القضاء على الفيروس – إلى جانب مالي وأسبانيا والولايات المتحدة.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن “الزيادات الحادة” في حالات الاصابة بالايبولا لا تزال مستمرة في سيراليون حيث أعلن في الأسبوع المنتهي في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني عن 421 حالة إصابة جديدة في حين كانت هناك أربع حالات مؤكدة ومحتملة إجمالا في مالي وأربع حالات وفاة.

يشار إلى أن مرض فيروس الإيبولا (EVD) أو حمى الإيبولا النزفية (EHF) هو أحد الأمراض البشرية التي تحدث بسبب الإصابة بفيروس الإيبولا، حيث تبدأ الأعراض عادةً بالظهور بعد يومين إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة بالفيروس، وتتمثل في حمى والتهاب الحلق وآلام العضلات وصداع، وعادةً ما يتبعها غثيان وقيء وإسهال، ويصاحبها انخفاض وظائف الكبد والكلية. يبدأ بعض الأشخاص بالتعرض لمشاكل النزيف في هذه المرحلة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة