أخبار

فيروس “إيبولا” يعود.. ويصيب 3 أشخاص في غينيا

أعلنت السلطات الصحية في غينيا أمس الأربعاء، عن ثلاث إصابات جديدة بفيروس “إيبولا”، ما يثبط الآمال في نهاية وشيكة لأسوأ تفش مسجل للفيروس في العالم.
 
وقال الناطق باسم “المركز القومي لمكافحة إيبولا” فودي تاس سيلا إن “الأشخاص الثلاثة أصيبوا في فوريكارياه غرب البلاد، وأنهم من أسرة امرأة ماتت بإيبولا، ولم يجر اتخاذ إجراءات الوقاية السلمية في التعامل مع جثمانها”.
 
وذكر أنه “في المجمل يعالج تسعة أشخاص مرضى في مراكزنا في أنحاء البلاد. غالبيتهم خالطوا المرأة المتوفاة”، مضيفاً أن السلطات على علم بالإصابات الثلاث الجديدة منذ يوم السبت.
 
وبدأ تفشي الوباء عندما مرض طفل عمره عامان في قرية نائية في غينيا في 26 ديسمبر 2013، ويخشى الآن أن يستمر التفشي إلى العام المقبل.
 
وبحسب إحصاءات “منظمة الصحة العالمية” قتل فيروس “إيبولا” قرابة 11300 شخص من حوالي 28500 تأكدت إصابتهم بالمرض في غينيا وجارتيها ليبيريا وسيراليون.
 
وقالت “منظمة الصحة” إنه تم إعلان ليبيريا خالية من عدوى “إيبولا” في الثالث من سبتمبر بعد 24 يوماً مع عدم ظهور إصابات جديدة، في حين سيعلن خلو سيراليون من الفيروس في 7 نوفمبر المقبل إذا لم يسجل أي انتقال جديد للعدوى.
 
ويبدأ العد التنازلي للأيام الاثنين والأربعين بمجرد أن يظهر تحليل للمرة الثانية شفاء آخر مريض بعد ثماني وأربعين ساعة على تحليل سلبي أول.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة