أخبار

فيضانات قوية تقتل 5 أشخاص في تونس

 

لقي 5 أشخاص، على الأقل، مصرعهم، وفقد اثنان آخران إثر فيضانات، اجتاحت عددا من المناطق في تونس.

 

وقررت  السلطات  تعليق العمل في مدراس 8 ولايات، فيما دعا المعهد الوطني للأرصاد الجوية إلى توخي الحذر نظرا لاستمرار التقلبات المناخية.

و لقي شخصان  حتفهما في منطقة الكاف شمال غربي البلاد، وتوفي ثالث في منطقة غرومبالية شمالي البلاد.

 

وشهدت  ولاية سيدي بوزيد غرق طفل وسط البلاد، بينما جرفت المياه رجلا أربعيني في ولاية القصرين المجاورة.

 

وارتفع مستوى المياه في عدد من المدن التونسية، بما فيها العاصمة وضواحيها.

 

ونتجت الفيضانات عقب عاصفة وأمطار غزيرة، ضربت مناطق شمال غربي ووسط البلاد الأربعاء، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح الخميس.

 

ويأتي ذلك بعد أقل من شهر من أمطار غزيرة، أودت بأرواح خمسة أشخاص، في ولاية نابل شمال شرقي تونس.

 

ونتيجة لفيضانات اليوم، تخلى بعض المسافرين عن سيارتهم وخلعوا أحذيتهم، للعبور عبر الطرق المليئة بالمياه، للوصول إلى أماكن عملهم بالعاصمة.

ودعت وزارة الداخلية قائدي السيارات إلى توخي الحذر، لأن العديد من الطرق عبر البلاد مقطوعة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة