مجتمع

قائد القوات الخاصة الأميركية في أول حديث عن مقتل أسامة بن لادن

قائد القوات الخاصة الأميركية في أول حديث عن مقتل أسامة بن لادن

ماكريفن: الهجوم على منزل بن لادن كان أسهل جزء في العملية، وأوباما هو الذي أعطى الأوامر باقتحام المنزل

قال الأميرال وليام ماكريفن، قائد القوات الخاصة الأميركية الذي أشرف على عملية تصفية زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إن الهجوم الذي استهدف منزل بن لادن كان “أسهل” جزء من العملية التي استمرت لسنوات في ملاحقته وتتبعه.

وتحدث ماكريفن في مقابلة مع شبكة (سي ان ان) على هامش منتدى حول الأمن افتتح يوم الأربعاء الماضي بولاية كولورادو، حيث أشاد بالرئيس الأمريكي باراك اوباما الذي قال إنه أمر بالعملية، كما سلط الضوء على الدور الذي لعبته وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) التي قال إنها “تمكنت من تحديد موقع بن لادن في منزل في مدينة ابوت اباد الباكستانية”.

وفي حديثه عن العملية قال الأميرال “إن الجزء المتعلق بنا -الجزء العسكري- من أصل ما يبدو لي ثلاثة أجزاء، كان بلا شك الجزء الأسهل من العملية برمتها”، مشيراً إلى أن “الجزأين الأخيرين كانا من صلاحيات السي اي ايه”، من دون أن يوضح طبيعتهما.

وأضاف ماكريفن الذي كان يقود العملية من أفغانستان أن “هجوم الوحدة الخاصة التي انطلقت من أفغانستان على منزل بن لادن بدون علم السلطات الباكستانية لم يكن سوى واحدة من أصل 12 عملية نفذتها القوات الخاصة الأميركية ليل الثاني من مايو 2011″، مشيراً إلى أن الهجوم “تطلب قدرا أكبر بقليل من اللياقة البدنية”، وفق تعبيره.

وعن طبيعة العملية قال الأميرال إنه “حين يكتب التاريخ في نهاية المطاف ويكشف كيف تثبتت السي اي ايه من أن بن لادن كان هناك، ستكون هذه من أعظم العمليات في تاريخ أجهزة الاستخبارات”، على حد قوله.

وتعليقاً على تحطم إحدى المروحيتين اللتين كانتا تقلان عناصر الكومندوس مما أثار هلع المسؤولين الأميركيين الكبار الذين كانوا يتابعون العملية مباشرة من قاعة الأزمات في البيت الأبيض، قال إنه كان “منهمكا” أكثر من أن يستسلم للذعر، وأضاف أنه “كانت لدينا خطة بديلة فقمنا بتطبيقها؛ في لحظة كهذه نسعى لإتمام المهمة وإعادة الرجال إلى الديار”.

ورفض قائد القوات الخاصة الأميركية الإجابة على سؤال عما إذا كانت الأوامر العسكرية تقضي بتصفية بن لادن أم بالقبض عليه، مكتفيا بالقول إن وحدة الكوماندوس “قامت بواجبها”، مؤكداً أن “أوباما هو الذي أعطى الأمر باقتحام المنزل وليس القوات الخاصة”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة