مجتمع

“قائمة العار”لانتهاك حقوق الأطفال تخلو من اسرائيل

 
أعلنت الأمم المتحدة  اليوم الاثنين “قائمة العار” للجهات المنتهكة لحقوق الأطفال خالية من اسرائيل ، رغم الدعوات إلى ذلك بعد مقتل أكثر من 500 طفل في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة

وطالبت جماعات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإضافة إسرائيل إلى القائمة وجرت مناقشات مطولة بين وكالات الأمم المتحدة قبل القرار النهائي الذي كان بيد الأمين العام

وقرر بان كي مون إبقاء قائمة العام الماضي بدون تغيير، إلا انه قال إنه يشعر ب”قلق عميق” بسبب “الانتهاكات الجسيمة بحق الأطفال نتيجة العمليات العسكرية الإسرائيلية في 2014“. 

وقال إن “حجم التأثير غير المسبوق وغير المقبول على الأطفال في 2014 يثير مخاوف كبيرة حول التزام إسرائيل بالقانون الدولي الإنساني وخصوصا مبادئ التفريق وعدم الإفراط والحذر في الهجمات، واحترام القانون الدولي لحقوق الإنسان خصوصا في ما يتعلق بالاستخدام المفرط للقوة“. 
وتحدث بان كي مون عن “زيادة كبيرة” في عدد الأطفال الذين قتلوا في إسرائيل والأراضي الفلسطينية في 2014.
وخلال النزاع الذي استمر 50 يوما في غزة العام الماضي، قتل 561 طفلا  فلسطينيا، وأربعة إسرائيليين وأصيب 4271 آخرون 4249 فلسطينيا و22 اسرائيليا.

ونشرت القائمة السوداء بعد شهرين من تحقيق أجرته الأمم المتحدة وخلص إلى أن الجيش الإسرائيلي مسؤول عن سبع هجمات على مدارس الأمم المتحدة في غزة كانت تستخدم ملاجئ خلال حرب 2014

وأكدت لجنة التحقيق أن مسؤولين من الأمم المتحدة يعملون مع اللاجئين الفلسطينيين كانوا يتصلون مرتين يوميا بالجيش الإسرائيلي لإبلاغه بالإحداثيات الجغرافية للمدارس التي كانت ملاجئ طارئة

وتناقش الأمم المتحدة سبل التعامل مع نتائج التحقيق ولم يتقرر بعد ما إذا كانت ستستخدم في أي قضية محتملة تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب.
 وتضم “قائمة العار” 51 منظمة من بينها جماعة بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية والقوات المسلحة لثماني دول بينها سوريا واليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة