الساحل

قبائل عربية تتهم الوطنية لتحرير أزواد بنهب ممتلكاتها في الخليل بشمال مالي

قبائل عربية تتهم الوطنية لتحرير أزواد بنهب ممتلكاتها في الخليل بشمال مالي
اتهم أعيان القبائل العربية؛ في مدينة الخليل شمال مالي، من وصفوها بمليشيات تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد بنهب ممتلكاتها في المدينة.
وقال الأعيان؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن القبائل العربية “انتخبت نخبة على مستوى عال من النزاهة والثقة والخبرة والمعرفة” للتحقيق فيما قامت به “عصبات” باسم الحركة الوطنية لتحرير ازواد في الخليل من نهب لأموال التجار والضعفاء العرب.
وأوضح الأعيان أن من وصفوها بالعصابات مارست “السطو والقتل والتعذيب والحبس والاغتصاب”، مؤكدين أنها قامت بتسليم بعض التجار والرعاة العرب للجيش الفرنسي “بحجج واهية لا اصل لها من الصحة من قريب او بعيد”.
وأكد البيان أن كل العرب القاطنين لمدينة الخليل “هاجروا فرارا من القتل والنهب والترهيب الذي مارسته العصبات عليهم باسم الحركة الوطنية الازوادية”، مشيرا إلى أنهم “تركوا كل ما يملكون من اموالهم وعقاراتهم”.
وأكد الأعيان أن اللجنة التي شكلتها القبائل العربية في الخليل، أحصت الخسائر التالية:
– كميات هائلة من المحروقات
– أكثر من 100 سيارة لا ندكروزر
– اكثر من 70 شاحنة 
– كميات كبيرة من المواد الغذائية
– قطع غيار السيارات رباعية الدفع والشاحنات
– الملابس
– مئات الرؤوس من الابل والغنم
وأشار بيان أعيان القبائل العربية إلى أن الخسائر بلغت نحو ملياريْ سنتيم جزائري (5 ملايين دولار).

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة