أخبار

قتيل في اعتراض لصاروخ « بالستي » في السعودية

 

أدى اعتراض صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون من اليمن الى سقوط قتيل في السعودية، وذلك في الذكرى السنوية الثالثة لبدء التدخل العسكري بقيادة الرياض ضد هؤلاء المتمردين في اليمن.

ومن المقرر أن ينظم الحوثيون تجمعا كبيرا اليوم  الاثنين في صنعاء في ذكرى التدخل العسكري الذي بدأ في 26 اذار/مارس 2015 لدعم الحكومة المعترف بها دوليا ضد المتمردين الذين سيطروا في العام 2014 على العاصمة ومناطق أخرى من البلاد.

وتم رصد ما مجمله سبعة صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون ليل الاحد الاثنين فوق السعودية، بحسب ما أعلن التحالف العسكري بقيادة الرياض.

وأوضح الدفاع المدني في منطقة الرياض بحسب ما نقلت عنه (واس) ان “سقوط إحدى الشظايا على منزل سكني تسبب باستشهاد مقيم وإصابة اثنين آخرين جميعهم من الجنسية المصرية.

وصرح المتحدث باسم التحالف العسكري العقيد تركي المالكي ان ثلاثة من هذه الصواريخ كانت موجهة الى الرياض “وواحد باتجاه خميس مشيط وواحد باتجاه نجران واثنان باتجاه جازان”.

وتابع المالكي ان “ما تقوم به المليشيا الحوثية يعد تطور ا خطير ا في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم من الدول الراعية للإرهاب كنظام ايران”، مشيرا إلى أن هذا الهجوم الصاروخي يهدف إلى “تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي”.

وأاعلن زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي الأحد عن استعداد مقاتليه  لبذل مزيد من “التضحيات” في مواجهة التحالف العربي بقيادة السعودية، في خطاب متلفز بمناسبة الذكرى الثالثة لتدخل التحالف في اليمن.

وطرد الحوثيون القوات الموالية للحكومة اليمنية من صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014 وسيطروا على مناطق عدة من البلاد.

واستدعى ذلك تدخل قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في 26 اذار/مارس 2015 لدعم الحكومة في التصدي لتقدم الحوثيين.

وأدى النزاع الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص واصابة نحو 53 الفا في البلاد التي تشهد كذلك تفشيا لوباء الكوليرا ومرض الخناق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة