أخبار

قرار أفريقي بإرسال بعثة لحفظ الأمن إلى بورندي

قررمجلس السلم والأمن فى الإتحاد الافريقي  أمس الجمعة في أديس أبابا  نشر بعثة أفريقية من خمسة آلاف رجل للوقاية والحماية في بوروندي لمدة ستة أشهر مبدئيا قابلة للتجديد.
 
وقال المجلس فى بيان أصدره إن البعثة ستشرف على وقف أعمال العنف في هذا البلد، وأمهل بوجمبورا أربعة أيام لقبول القرار.

وأوضح البيان أن البعثة ستتألف من عسكريين وشرطيين، و مدنيين، إضافة إلى مراقبين لحقوق الإنسان وخبراء عسكريين منتشرين أصلا في بوروندي.
 
وطلب المجلس من حكومة بوروندي “تأكيد موافقتها على نشر البعثة والتعاون معها خلال أربعة أيام بعد اتخاذ القرار.

وحذر من أنه إذا اعترضت بوجمبورا على إرسال هذه القوات، فإن الاتحاد الأفريقي سيتخذ إجراءات إضافية لتأمين نشرها.

وأكد مجلس السلم والأمن تصميمه على اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد كل الأطراف التي يمكن أن تمنع تنفيذ هذا القرار.
 
ولم يذكر المجلس أي تفاصيل عن الدول التي ستشارك في هذه القوة لكنه طلب من الاتحاد بدء مفاوضات بسرعة مع البلدان المشاركة في “قوة شرق أفريقيا المتأهبة، لتقدم القوة اللازمة لإنشاء هذه البعثة بسرعة.

وتشهد بوروندي أزمة سياسة خطيرة منذ أبريل الماضي بعد مقتل مئات الاشخاص بعد احتجاجات واسعة على ترشيح الرئيس بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة.

وكان الرئيس البوروندي السابق بيار بويويا قد حذر في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية من خطر حدوث إبادة في بلده.
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة