مجتمع

قرية موريتانية تكرم حفاظ القرآن ومنشدي المدائح النبوية

احتضنت قرية باب الفتح التابعة، لمقاطعة اركيز جنوبي موريتانيا، تظاهرة دينية خصصت لختم تلاوة القرءان الكريم عدة مرات ووزعت خلالها جوائز على القراء الذين كشفوا عن مهارات في القراءات السبع وأدائها.

وقال الشيخ محمد الحافظ النحوي، رئيس التجمع الثقافي الإسلامي في موريتانيا، إن “خصوصية التظاهرة الدينية تتمثل في اهتمامها بالقرآن الكريم  من خلال زرع قراءاته وحفظه وتجويده في نفوس النشء تحصينا لهم أمام مد العولمة الجارف وحماية لهم من الأفكار المتطرفة أيا كان مصدرها”.

وأشار الشيخ النحوي في كلمة له بمناسبة اختتام موسم “الذكر والذكر” بقرية باب الفتح، إلى أن “شباب القرية دأب على تنظيم مثل هذه التظاهرات منذ سنوات وذلك من أجل تمثل القيم التي يحملها القرآن الكريم الذي يعد حفظه والعمل بما أنزل به واجبا على كل مسلم”.

وخلال حفل اختتام التظاهرة ألقيت محاضرات دينية تناولت مكانة القرآن كما تم توزيع عشرات الجوائز التشجيعية على المتميزين في مجال حفظ وقراءة القرآن كما تم تكريم المتميزين في مجال أداء الأذكار.

وأشرف مستشار وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي رفقة والي ولاية اترارزة على اختتام فعاليات موسم الذكر بينما حضرها ممثلون لعدد من الدول العربية والإسلامية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة