الساحل

قصة رهينة فرنسي شمال مالي..بين الحياة والموت

 نفى مصدر مقرب من الجماعات الإسلامية المسلحة في شمال مالي لصحراء ميديا خبر مقتل الرهينة الفرنسي “جيلبيرتو رودريغيز ليال”، وقال المصدر إنه أمضى وقتاً كافيا للتحري حول مدى صحة الخبر.
من جهة أخرى قال مصدر على صلة بعائلة الرهينة لصحراء ميديا أمس (الثلاثاء)، إنها تلقت خبراً من طرف أحد المعنيين بملف الوساطة، حول احتمال أن يكون ابنها قد قتل.
وكانت “جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا”، قد اختطفت “جيلبيرتو رودريغيز ليال” قبل أكثر من عام، عندما كان يعبر الحدود الموريتانية متوجها إلى مالي، وظهر في شريط فيديو نشر يوم 25 نوفمبر العام الماضي، بعد أيام قليلة على اختطافه.

وطالبت عائلته، جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا بتقديم دليل يؤكد أنه على قيد الحياة. وقالت العائلة في رسالة نشرتها صحراء ميديا مطلع ديسمبر الجاري، إن “ليال” رهينة في مالي منذ أكثر من عام، من دون أن تحصل على أي معلومات عنه. ووصفت الوضع بأنه “مسدود، في ظل غياب أي معلومات عن جيلبيرتو”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة