رياضة

قمة عربية بنكهة أفريقية وملحمة غانية-كونغولية

تنطلق الجولة الثانية والأخيرة من ربع النهائي من كأس أمم أفريقيا، مساء اليوم الاحد، باصطدام ناري يجمع بين منتخب مصر مع نظيره المغربي، الطامح كل منهما لمواصلة أدائهم المتصاعد في البطولة. 

ورغم بداية المنتخبين المهتزة في مرحلة المجموعات، عقب خسارة المنتخب المغربي بهدف أمام الكونغو الديمقراطية، وتعادل مصر مع مالي من دون أهداف، فإنهما سرعان ما استعادا التوازن في الجولتين الثانية والثالثة.

وفازت مصر على أوغندا وغانا بهدف وحيد في كل مباراة، في حين تغلبت المغرب 3-1 على توغو و1-صفر على ساحل العاج.

ويأمل المنتخب المصري في فك عقدته أمام المنتخب المغربي الذي لم يحقق عليه أي انتصار منذ 17 مارس 1986 حينما التقيا في الدور قبل النهائي لنسخة البطولة التي أقيمت في مصر.

في المقابل يرغب المنتخب المغربي في تكريس تلك العقدة ومواصلة تفوقه، فخلال 21 مباراة رسمية جمعت بين المنتخبين، فاز المغرب في 11 مناسبة، وتعادل في ثمانية لقاءات، في حين انتصر المنتخب المصري في مباراتين فقط.

ويخشى المنتخب المغربي سوء أرضية ملعب المباراة والتي عانى منها لاعبو منتخبات المجموعة الرابعة، خاصة وأنها ستكون المباراة الأولى للفريق على هذا الملعب، بعكس المنتخب المصري الذي خاض مبارياته الثلاث عليه.
وفي المباراة الثانية من الدور يلتقي منتخب الكونغو الديمقراطية الطموح، بخبرة نجوم غانا الأحد في طريقه نحو المربع الذهبي لكأس أمم أفريقيا 2017.

وتأهل منتخب الكونغو الديمقراطية للدور ربع النهائي بعد أن تصدر المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط حصدها من الفوز على المغرب في المباراة الافتتاحية بهدف وحيد، ثم التعادل مع ساحل العاج 2-2، قبل أن يختتم مبارياته في دور المجموعات بفوز مستحق على توغو 3-1.

بدوره، بلغ المنتخب الغاني الدور ذاته بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط، حصدها من الفوز في أول مباراتين على أوغندا ومالي بهدف وحيد في كل مباراة، قبل أن يخسر من المنتخب المصري بهدف أيضا في الجولة الأخيرة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة