أخبارافريقيااقتصاد

قمة لندن: 21 قائداً أفريقيا واستثمارات بالمليارات

انطلقت اليوم الاثنين بالعاصمة البريطانية لندن، القمة الاستثمارية الأفريقية – البريطانية، وذلك بمشاركة رؤساء دول وحكومات 21 بلداً أفريقياً، بالإضافة إلى عشرات الشركات والمؤسسات الدولية، فيما أعلنت الحكومة البريطانية أن القمة ستشهد الإعلان عن استثمارات بالمليارات.

وأصدرت الحكومة البريطانية بيانا، بشأن القمة، قالت فيه إن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيؤكد خلال القمة على أن المملكة المتحدة هي «الشريك الاستثمارى المفضل للدول الأفريقية»، وأضافت الحكومة في البيان المنشور على موقعها الإلكتروني أن جونسون سيؤكد على «بريطانيا لديها خبرة وابتكار فريدان فى التكنولوجيا، ونمو نظيف وبنية تحتية وتمويل يمكن أن يغذى مطالب القارة السمراء من أجل تحقيق النمو المستدام».

وتعد هذه القمة هي أول حدث من نوعه يجتمع فيه هذا العدد من حكومات وشركات من بريطانيا والقارة السمراء، كما سيتم الإعلان عن صفقات تقدر بمليارات الدولارات، ما سيؤدى إلى تعزيز فرص العمل والنمو فى كافة أنحاء بريطانيا وأفريقيا.

وأشارت الحكومة إلى أن جونسون سيستغل القمة لتوضيح الشراكة الحديثة القائمة بين بريطانيا وأفريقيا، على غرار مشروع تدشين إنارة الشوارع الذكية عبر نيجيريا، وشركة ليجان الإيرلندية الشمالية التى فازت بعقد لبناء حديقة أعمال فى أوغندا.

ويحضر القمة الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي أجرى مساء أمس الأحد في لندن، مباحثات مع برنار لويس الرئيس المدير العام لمجموعة ابريتيش بتروليوم (BP)، حول آفاق التعاون بين موريتانيا وهذه المجموعة وسبل تعزيز استثماراتها في موريتانيا في ضوء الآفاق الواعدة لموريتانيا في مجال الطاقة.

كما وقعت موريتانيا عشية انعقاد القمة اتفاقا مع شركة (BP) البريطانية، لتطوير الطاقات النظيفة ودمجها في انتاج الغاز الطبيعي، وهو الاتفاق الذي وقعه عن الجانب الموريتاني وزير الطاقة والنفط والمعادن محمد ولد عبد الفتاح، وعن مجموعة ابريتيش بتروليوم نورمان كريستي رئيس منطقة أفريقيا الغربية في المجموعة.

وتستغل شركة (BP) البريطانية حقول الغاز الطبيعي المكتشفة حديثاً في المياه الأقليمية الموريتانية، من ضمنها حقل (آحميم) المشترك مع السنغال، بالإضافة إلى حقل (اوركا) الواقع بالكامل ضمن المياه الموريتانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق