مجتمع

قناة المرابطون: كنا أول من سدد مستحقات البث

قالت قناة “المرابطون” الخاصة إنها كانت أول مؤسسة إعلامية سمعية بصرية تسدد دفعات البث لصالح الشركة الموريتانية للبث الإذاعي والتلفزي.
 
وأضاف القائمون على القناة في بيان وزعوه أمس الاثنين أن مفاجأتهم كانت كبيرة حين علموا أن “بعض المؤسسات لم تلتزم، ومع ذلك، لم يستخدم ضدها أي إجراء”.
 
واستغرب البيان ما سماه “التغاضي لفترة طويلة عن عدم التزام مؤسسات إعلامية أخرى بمقتضيات البث”، واتخاذ الأمر “ذريعة لوقف بث قناة المرابطون”.
 
وتعهدت القناة بالالتزام بمقتضيات الترخيص، ودفتر الالتزامات وعقد البث، مجددة التعهد لمشاهديها وللرأي العام باستمرار “رسالة المرابطون الإعلامية”، وعدم السماح لأي عراقيل أو عوائق في حجبها من الفضاء، وفق تعبير البيان.
 
وطالبت السلطات العمومية بتمكين المؤسسات الإعلامية من الظروف القانونية والمادية والمعنوية الكفيلة بالقيام بدورها، وبالكف عن “مضايقة ومحاصرة الصحافة وافتعال الذرائع لذلك”.
 
وكانت شركة البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني قد أعلنت يوم أمس عن إيقاف بث ثلاث قنوات خاصة بسبب متأخرات مادية.
 
وبحسب ما أعلن عنه فإن الشركة أبلغت في رسالة رسمية ثلاث قنوات هي: المرابطون، شنقيط، دافا، بقرار توقيف البث لأربع ساعات يومياً.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة