المغرب العربي

قوات الجو الجزائرية تستنفر على الحدود مع ليبيا‎

أعلنت القوات الجوية الجزائرية استنفار قواتها وقواعدها على الحدود مع ليبيا في إطار خطة أمنية جديدة، مواجهة احتمال تعرض الجزائر لهجمات “إرهابية” تنطلق من ليبيا، بحسب مصدر أمني جزائري.
 
وقال المصدر الأمني، الذي طلب عدم نشر اسمه، إنه “تقرر في إطار الخطة الأمنية تدمير أية قافلة سيارات تقترب من الحدود بين البلدين فور دخولها الأراضي الجزائرية”.
 
وأضاف المصدر الأمني أنه “أن القيادة العسكرية الجزائرية وضعت في الاعتبار احتمال تنفيذ جماعات إرهابية ليبية اعتداءات ضد مدنيين أجانب في الجنوب الجزائري في حالة تنفيذ عمليات عسكرية غربية ضد الجماعات السلفية الجهادية في ليبيا”.
 
وتمتد الحدود البرية بين البلدين على مسافة 1000 كلم، أغلبها صحراء، وشهدت في شهر يناير 2013 تسلل مسلحين تابعين لجماعة “الموقعون بالدماء” المحسوبة على القاعدة التي هاجمت مصنع الغاز في تيغنتورين بعين أمناس جنوب شرقي الجزائر، وهو الهجوم الذي انتهى بمقتل 38 رهينة غربية بعد احتجازهم.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة