مجتمع

قياديون بالحزب الحاكم: صحة الرئيس “جيدة”.. وهو يقضى “فترة نقاهة”

قياديون بالحزب الحاكم: صحة الرئيس
أكد قياديون بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا؛ أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بـ”صحة جيدة وفي تحسن مستمر”.
وقال القياديون؛ خلال تجمع جماهيري الليلة البارحة بمقاطعة الرياض؛ إن ولد عبد العزيز يقضى “فترة نقاهة بعد انتهاء العلاج”؛ معلنين “قرب عودته  إلى أرض الوطن لمواصلة طريق البناء والتنمية والازدهار والرقي بالشعب الموريتاني نحو مستقبل أفضل”؛ حسب تعبيرهم.
وقد خصص لقاء الرياض مساء أمس؛ لتدارس “السبل والآليات الضامنة لمشاركة نوعية” من طرف جماهير الحزب بمقاطعة الرياض، في حفل الاستقبال الذي سينظمه الحزب بمناسبة عودة الرئيس إلى أرض الوطن بعد رحلته الاستشفائية إلى فرنسا .
وفي سياق متصل؛ زار رئيس الحزب محمد محمود ولد محمد الأمين؛ البارحة مقر لجنة الشباب، حيث تفقد قاعة التقنيات الجديدة، مهنئا الشباب الذين يتناوبون عليها على مدى الأربع والعشرين ساعة على مستوى “تعاطيهم مع مستجدات الساحة الإعلامية خاصة في هذه الظرفية الحساسة من تاريخ البلد”.
وقال بيان صحفي للجنة الوطنية لشباب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية؛ إن الزيارة مكنت رئيس الحزب من “التأكد من استكمال الاستعدادات والاطلاع الميداني على الترتيبات التي تقوم بها اللجان المشتركة للنساء والشباب تحضيرا لاستقبال الرئيس محمد ولد عبد العزيز لدى عودته من فرنسا”؛ وفق نص الإيجاز الصحفي.
يشار إلى أن الحزب الحاكم؛ يكثف هذه الأيام أنشطته التعبوية داخل مختلف مقاطعات العاصمة نواكشوط؛ في مسعاه لحشد أنصاره للمشاركة في استقبال الرئيس  بعد عودته؛ والتي لم يحدد الحزب تاريخا لها.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة