الساحل

قيادي أزوادي: الحرب ليست الحل المناسب لقضية أزواد

قال القيادي في المجلس الأعلى لوحدة أزواد الشيخ أغ أوسا، إن على النظام الحاكم في باماكو أن يفكر “بشكل إيجابي” في قضية إقليم أزواد بالشمال المالي.

وأضاف أغ أوسا في تصريحات لـ”صحراء ميديا” أنه يدعو الرئيس المالي إبراهيما ببكر كيتا إلى “التفكير بشكل إيجابي في مشاكل مالي، وأبرز تلك المشاكل قضية أزواد”.

وأوضح أغ أوسا الذي يعد القائد العام لقوات المجلس الأعلى، أن تفاقم مشكلة أزواد يعود إلى “التجاهل” الذي تمارسه الأنظمة المتعاقبة في باماكو منذ أزيد من خمسين عاماً، محذراً كيتا من مواصلة هذا “التجاهل”.

وشدد على أهمية “إيجاد حل نهائي لمشكلة أزواد”، قبل أن يؤكد أن “الحرب لن تأتي بالحل المناسب للأزمة في أزواد”، وفق تعبيره.

في غضون ذلك قال أغ أوسا الذي يعد أحد أبرز القيادات التقليدية في قبائل إيفوغاس المتمركزة في منطقة كيدال، إن “على الأزواديين الاتحاد والالتحام والتكاتف فيما بينهم لمواجهة التحديات”؛ وأشار إلى أن “على الجميع إعمال الحكمة من أجل تجاوز زمن الفتن”.

وكانت منطقة شمال مالي قد شهدت في الآونة الأخيرة تصاعداً في العمليات المسلحة، كما شنت تنظيمات مسلحة هجمات على مدن مالية وسط البلاد، في تطور أمني لافت.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة