الساحل

قيادي عسكري ومقاتليه من أنصار الدين ينشقون عنها وينضمون للحركة الوطنية لتحرير أزواد

قيادي عسكري ومقاتليه من أنصار الدين ينشقون عنها وينضمون للحركة الوطنية لتحرير أزواد
أعلن القيادي العسكري في حركة أنصار الدين والعقيد السابق في الجيش المالي كامو اغ مينلي، انشقاقه على رأس رتل عسكري وعدد من المقاتلين، عن أنصار الدين والانضمام للحركة الوطنية لتحرير أزواد.
وحسب ما أكدته مصادر مطلعة لصحراء ميديا فإن العقيد أغ مينلي يتمركز في مدينة ليره، 70 كلم من مدينة فصاله الموريتانية، ومعه 20 سيارة مجهزة بالأسلحة الثقيلة وطاقم كبير من المقاتلين.
وكانت مدينة ليره هي آخر المدن في شمال مالي التي غادرتها الحركة الوطنية لتحرير أزواد بعد أن قررت أنصار الدين بسط السيطرة عليها.
وفي سياق متصل كان الغباس أغ انتالا، كبير مفاوضي حركة أنصار الدين، قد أعلن يوم أمس الخميس انشقاقه عن أنصار الدين وتشكيل حركة أزواد الإسلامية، داعيا إلى حل سلمي للأزمة في مالي، ووقف إطلاق النار من طرف الجيش المالي والقوات الفرنسية التي تدعمه.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة