مجتمع

قيادي في حركة تحرير أزواد يعلن سيطرة مقاتليه على مدينة “ليرا”

قيادي في حركة تحرير أزواد يعلن سيطرة مقاتليه على مدينة

“ليرا” تقع على مسافة 100 كلم من مدينة “فصالة” الموريتانية
قال قيادي في الحركة الوطنية لتحرير أزواد في مالي إن مقاتليه استولوا مساء اليوم الخميس على مدينة “ليرا” القريبة من الحدود الموريتانية على مسافة 100 كلم من مركز فصالة الإداري، شرق موريتانيا.

وأضاف القيادي في الحركة، في اتصال مع صحراء ميديا، سقوط مدينة “اضر ان بوكر”  القريبة من الحدود مع النيجر صباح اليوم في يد مقاتلي الحركة، بعد اشتباكات قوية مع الجيش المالي.
وأكدت مصادر محلية بمدينة كيدال، شمال مالي، أنه سمعت أصوات اشتباكات عنيفة تم فيها استخدام المدفعية الثقيلة، دون أن تعرف حصيلة تلك الاشتباكات، على حد تعبير نفس المصادر المحلية.
وتدور منذ أيام معارك شرسة في شمال مالي بين مقاتلي الحركة الوطنية لتحرير أزواد وحركة أنصار الدين والجيش الحكومي المالي سقط فيها العشرات من القتلي والجرحى.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة