مجتمع

قيادي نقابي يدعو للحوار ويحذر من اللجوء للشارع

حذر الأمين العام للكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا الساموري ولد بي من تدهور أوضاع العمال في موريتانيا وغياب الدولة، مشيراً إلى أن الوضع قد يتسبب في الخروج للشارع للدفاع عن حقوق العمال.
وقال ولد بي في تصريح لـ”صحراء ميديا” على هامش الاحتفال بالعيد الدولي للشغل صباح اليوم الجمعة بنواكشوط، إن الاحتفال بفاتح مايو “يأتي في ظل مشاكل كبيرة وجمة تعاني منها الشغيلة الموريتانية، في مقدمتها تفشي البطالة بشكل غير مسبوق”.
وتحدث ولد بي عن “انهيار الوضعية العامة على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي رغم الخيرات الكثيرة”، وأضاف: “نحن اليوم نعيش بطالة كبيرة، ووضعية صعبة حيث لا يوجد عامل يضمن قوت يومه بشكل دائم”، على حد تعبيره.
وانتقد ما أسماه “غياب الدولة” التي قال إنها “أصبحت تتقاعس عن حماية المواطن وحماية العامل، ولا تؤدي دورها في التشغيل وفي الشؤون الاجتماعية”.
ودعا الأمين العام للكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا إلى فتح “حوار اجتماعي” لمناقشة المشاكل التي تعاني منها الشغيلة، وقال: “نحن اليوم نطالب بفتح حوار اجتماعي يضم الشركاء الاجتماعيين جميعهم، بما في ذلك الدولة ورجال الأعمال، حتى نجد حلاً لجميع القضايا الكبرى المطروحة”.
وأشار إلى أن من أبرز المشاكل المطروحة والتي يجب نقاشها في الحوار “التشغيل والبطالة ورفع مستوى الحد الأدنى للأجور، نظرا لتدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار الذي يزيد الطين بلة”، على حد تعبيره.
وخلص ولد بي إلى أنه “لا يوجد أمل في الأفق نتيجة غياب مؤشر بوجود سياسيات يمكن أن تغير الواقع”، موضحاً أن “الوضع ينذر بتوحد العمال وخروجهم إلى الشارع للدفاع عن حقوقهم، وهذا يجعلنا قلقين على مستقبل البلد وعلى مستقبل الشغيلة الوطنية”، وفق تعبيره.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة