ثقافة وفن

كتاب “الحطاب” في المكتبات الموريتانية : نسخة جديدة أنيقة ومميزة

تعرض الآن في المكتبات التجارية الموريتانية طبعة جديدة من شرح الحطاب لمختصر الشيخ خليل. وتتميز هذه الطبعة الأنيقة المكونة من سبعة مجلدات بجملة أمور أبرزها :

أولا : أن هذا أول شرح من شروح الشيخ خليل ينشر محققا تحقيقا علميا متقنا وظف فيه التراكم المعرفي لعدة أجيال فقهية موريتانية .

فقد اعتمد التحقيق على عشر نسخ مخطوطة بينها أربع ضمت تعليقات وتصحيحات لأصحابها وهم علماء أفذاذ : محمد على بن عدود وأحمدو بن حبيب بن الزايد وأحمدو بن أحمذي ومحمد يحيى بن محمد الأمين بن ابوه.

وراجع التصحيح والتدقيق الذي قامت به نخبة من الباحثين والفقهاء المعاصرين العلامة محمد سالم بن عدود رحمه الله وقام بتخريج الأحاديث الشيخ اليدالي بن الحاج أحمد وقد مكن التحقيق والمراجعة من تصحيح قرابة اثنا عشر ألف خطإ.

ثانيا: أن هذا هو أول تحقيق مطبوع يقدم موسوعة فقهية مالكية تربط فيها فروع المذهب من خلال التخريجات بإصولها من القرآن والسنة وهذا جهد جبار يسهم في نفض غبار تعاقب الزمن عن أصالة المذهب المالكي، ويعيد إليه حيويته في وقت تكاثرت فيه أسهم الناقدين الموجهة إليه.

ثالثا: أن ظهور هذه الطبعة يعتبر حدثا علميا فريدا في جميع الأقطار التي يسود فيها المذهب المالكي ولا غرو أن أنجز التحقيق في موريتانيا فهي جغرافيا جسر التواصل بين أهم فضائين لمذهب إمام دار الهجرة : شمال إفريقيا وغربها وهي تاريخيا بمحاظرها وعلمائها الأفذاذ أكبر قلعة للإهتمام بمختصر الشيخ خليل حيث شرحه 43 فقيها موريتانيا وهو ما يمثل نحو 22 في المائة من شروح مختصر خليل التي تناهز 200 شرح

ومعلوم أن مختصر الشيخ خليل حظي بانتشار وشهرة فريدين بوآه مكانة الصدارة في مراجع الفقه المالكي ومن اشهر شروحه واكملها واكثرها انتشارا وقبولا شرح الحطاب المسمى (مواهب الجليل في شرح مختصر الشيخ خليل) وهو عبارة عن عرض مفصل لفقه العبادات والمعاملات وفق أمهات مراجع المذهب المالكي ومختصراتها وشروحها وحواشيها وقد جاء هذا العرض زاخرا بالإضافات والاجتهادات من خلال اقامة الدليل والترجيع والتصحيح والاستدراك ولهذا كان في طليعة المراجع التي يعتمد عليها أهل العلم والفتوى والقضاء في كل أرض يسود فيها مذهب الإمام مالك وخاصة موريتانيا

وقد أشرفت على تحقيق النسخة الجديدة من الحطاب وطباعتها ونشرها “دار الرضوان” لصاحبها السيد : أحمد سالك ولد محمد الأمين ولد ابوه وقد اتبعت ” دار الرضوان ” منهاجا علميا صارما في التحقيق الذي استمر خمس سنوات ووظفت فيه المؤسسة الخبرة التي تراكمت لديها في التحقيق والتصحيح والتي مكنتها من قبل من نشر عدد من أمهات المؤلفات الفقهية والأدبية الموريتانية من أبرزها :

كفاف المبتدي ورحمة ربي مع شرحيهما (موسوعة آد) للعالم الجليل محمد مولود ولد أحمد فال (آد) والميسر للشيخ محنض بابه ولد عبيد الديماني وديوان محمد ولد الطلبه اليعقوبي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة