أخبارافريقياالمغرب العربي

كندا ستستقبل عددا من ضحايا العبودية في ليبيا

أعلن وزير الهجرة الفيدرالي الكندي أحمد حسين، عزم بلاده استقبال 750 شخص من طالبي اللجوء الفارين من العبودية في ليبيا خلال العامين المقبلين.

 وقال الوزير أحمد حسين اليوم الخميس إنه خلال عام 2017 كانت كندا واحدة من البلدان القليلة التي التزمت بالعمل مع المفو ضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من أجل استقبال اللاجئين الليبيين الفارين من العبودية وقامت بتقديم المسكن جديد لهم”. 

وأضاف الوزير الكندى المهاجر أصلا من الصومال “أنه تم حتى الآن استقبال أكثر من 150 منهم، وخلال عامين، سيكون هناك أكثر من 700 آخرين في كندا”.

وأشار إلى أن كندا تعمل أيضا لاستقبال 100 لاجئ من النيجر تم إنقاذهم من مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا، وكثير منهم كانوا ضحايا للإتجار بالبشر، مشيرا إلى أن بعضهم بدأ بالوصول إلى كندا.

 وتابع “الكنديون دائما يرحبون بالقادمين الجدد، وقد ساعد هذا على حماية الفار ين من الاضطهاد والرعب والحرب” حسب ذات المصدر.

وازداد عدد المهاجرين العابرين من ليبيا للوصول الى اوروبا عشرة اضعاف منذ سقوط نظام معمر القذافي في العام 2011، وفقا لأمم المتحدة. 

وتعرضت ليبيا لانتقادات حادة، بعد عرض شبكة “سي ان ان ” وثائقيا يظهر مهاجرين افارقة “يتم بيعهم رقيقا” قرب طرابلس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة