أخبارمجتمعمحليات

كيفه.. جمعية خيرية توزع معونات غذائية على ألفي أسرة

أطلقت «خيرية الرضوان» مساء اليوم الأربعاء في مدينة كيفه، شرقي موريتانيا، عملية توزيع سلات غذائية على ألفي أسرة فقيرة في المدينة التي تعد ثالث مدينة في البلاد من حيث الكثافة السكانية.

وقالت الخيرية التي تتبع لرجل الأعمال ورئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد، إن كل أسرة ستتلقى ثلاث مواد غذائية أساسية متمثلة في ثلاث خنشات بين الأرز والسكر والمعجنات(مكرون) بالإضافة إلى زيت الطبخ.

وتجري العملية بالتعاون مع الصلطة الحلية ممثلة في بلدية كيفه وعناصر الشرطة الوطنية، فيما تتولى فرق مختصة حمل السلات وتسليمها بعيد وقت الإفطار إلى الأسر المعنية في مكانها تجنبا للزحمة، مراعاة للإجراءات الاحترازية من الوباء، وفق ما أعلن القائمون على العملية.

وبحسب القائمين على العملية فإن الخيرية قررت «ضخ هذه المعونة بشكل عاجل في اثنين من أشد أحياء المدينة فقرا، فوقع الاختيار على حيي المطار والتميشه».

وقال عمدة بلدية كيفه جمال ولد كبود، إنه يتوجه بالشكر إلى خيرية الرضوان، وطمأن بقية الأحياء الفقيرة بالمدينة بأنها ستستفيد قريبا من معونات غذائية معتبرة ستقدمها وكالة تآزر ومفوضية الأمن الغذائي.

ومنذ بداية أزمة تفشي وباء «كورونا» المستجد، أطلق عدد من رجال الأعمال والهيئات الخيرية والمواطنين، مبادرات لتوزيع المواد الغذائية على الاسر الفقيرة في نواكشوط وداخل البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق