أخبار

لاحقه الجيش واعتقله الدرك.. قصة أشهر مهربي موريتانيا

حقق الدرك الوطني في ولاية تيرس الزمور، أقصى شمالي موريتانيا، مع واحد من أكبر المتهمين بتهريب المخدرات في تلك المنطقة.

وقالت مصادر مطلعة لمراسل «صحراء ميديا» في ازويرات، إن الدرك أوقف المتهم قبل أيام وأخضعه للتحقيق المكثف، وذلك قبل تسليمه للقضاء.

وأكدت ذات المصادر أن الجيش الموريتاني سبق أن اعترض سيارات تابعة للمتهم، يشتبه في أنها تحمل كمية من المخدرات، وتمكن بعضها من الفرار، ومنذ ذلك الوقت والأمن الموريتاني يبحث عن المعني.

وقالت المصادر إن المتهم تم توقيفه قبل ثلاثة أيام لدى وصوله إلى منزله في ضواحي مدينة (بئر أم اغرين)، أقصى شمال شرقي البلاد.

وأفادت المصادر بأن عناصر الدرك ضبطوا كمية من المخدرات لدى تفتيشهم لسيارة المتهم، ليتم اقتياده إلى مقر فرقة الدرك بالمدينة.

وأكدت المصادر أن الجهات الأمنية الموريتانية تشتبه في أن المتهم يعد أحد أبرز مهربي المخدرات في شبه المنطقة، ومن المنتظر أن يتم عرضه على القضاء ومحاكمته.

وتشهد مناطق واسعة من شمال موريتانيا، بين الفينة والأخرى، مطاردات بين الجيش ومهربي المخدرات، إذ تشكل الصحراء الموريتانية معبراً لتهريب المخدرات نحو الأسواق الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق