مجتمع

لاس بالماس: وصول البحارة الناجين من باخرة الصيد الإسبانية التي غرقت قبالة سواحل موريتانيا

لاس بالماس: وصول البحارة الناجين من باخرة الصيد الإسبانية التي غرقت قبالة سواحل موريتانيا

أفادت مصادر حكومية بجزر الكناري، أن تسعة بحارة من باخرة الصيد الإسبانية، التي غرقت قبالة سواحل الموريتانية، وصلوا صباح اليوم السبت إلى لاس بالماس.

 

وكانت الباخرة “فيلا دي أغيتي” قد غرقت على بعد 25 ميلا بحريا جنوب غرب الرأس الأبيض قبالة سواحل نواذيبو، مما أسفر عن وفاة قبطانها بيدرو مارتينيز لوارا، الذي يحمل الجنسية الإسبانية نتيجة أزمة قلبية، و21 بحارا آخر كانوا على متن السفينة، التي تم إنقاذها من قبل باخرتين إسبانيتين كانتا تبحران في المنطقة.

وكانت الباخرة الإسبانية المتخصصة في صيد الأخطبوط، قد استأنفت أنشطة الصيد في المياه الموريتانية في فاتح يوليوز الماضي بعد راحة بيولوجية لمدة شهرين مفروضة من قبل السلطات الموريتانية. ولم يتم بعد تحديد أسباب غرق الباخرة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة