أخباررئاسيات موريتانيا 2019

لجنة الانتخابات: لم نستقبل أي شكاوي من المرشحين

أكد مصدر من داخل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في موريتانيا أنهم لم يتلقوا أي تظلم أو شكاوي بخصوص نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنت ليل الأحد/الاثنين، وأظهرت فوز المرشح محمد الغزواني بنسبة 52 في المائة.

وقال المصدر في اتصال مع « صحراء ميديا » إن الباب أمام التظلمات والشكاوي سيبقى مفتوحاً حتى منتصف ليل الاثنين، قبل إحالة النتائج المؤقتة للشوط الأول من الانتخابات إلى المجلس الدستوري.

وأوضح المصدر أن القانون يعطي للجنة مهلة 48 ساعة من يوم الاقتراع لإعلان النتائج المؤقتة وأن هذه المهلة تنتهي بعد أقل من 12 ساعة، وأكد المصدر: « لم نتسلم حتى الآن أي تظلم من طرف المرشحين ».

وكان مرشحو المعارضة الأربعة قد رفضوا النتائج التي أعلنتها اللجنة وقالوا إنها تضمنت خروقات وتزوير، مطالبين بنشر النتائج مكتباً مكتب لمقارنتها مع المحاضر التي بحوزتهم.

وقال المصدر الذي تحدث لـ « صحراء ميديا » من داخل اللجنة الانتخابية إن هنالك « خلية عمل » تم تشكيلها قبل أسبوع من يوم الاقتراع تضم في عضويتها ممثلين عن جميع المرشحين الستة، كانت مهمتها مراقبة الانتخابات، وأكد المصدر أن جميع ممثلي المرشحين في هذه الخلية تسلموا نسخاً من محاضر التصويت.

وأوضح المصدر أن المرشحين الذين يشككمون في النتائج عليهم أن يقارنوها مع المحاضر التي بحوزتهم، والتقدم بتظلمات موثقة إذا كانت هذه النتائج غير متطابقة، وهو ما أكد المصدر أنه « لم يحدث حتى زوال يوم الأحد ».

وأضاف المصدر أن اللجنة ستحيل النتائج المؤقتة إلى المجلس الدستوري صباح غد الثلاثاء، والذي سيتأكد من هذه النتائج خلال يومين، ليعلن النتائج النهائية، وبعدها يفتح الباب أمام الطعون لمدة ثلاثة أيام.

في غضون ذلك يستعد مرشحو المعارضة الأربعة للخروج في مسيرة احتجاجية مساء اليوم الاثنين للتعبير عن رفضهم للنتائج المؤقتة.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى