مجتمع

لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي ترفض اتفاقية الصيد مع موريتانيا

لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي ترفض اتفاقية الصيد مع موريتانيا
طلبت لجنة الصيد في الاتحاد الأوروبي من البرلمان الأوروبي رفض اتفاقية الصيد الأخيرة بين موريتانيا والاتحاد 
و كان أعضاء لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي قد وافقوا أمس بأغلبية 16 صوتا مقابل 6 أصوات، على الوثيقة التي تقدم بها رئيس اللجنة، الإسباني غابرييل ماتو. بعد تأجيل التصويت عليها عدة أشهر
وتبرر الوثيقة أسباب رفض الاتفاقية بأنها مكلفة للغاية بالنظر إلى زيادتها تكلفة نشاط الأسطول الأوروبي بنسبة تتراوح ما بين 300 إلى 400 في المائة، مقابل فرص صيد أقل بكثير مما كانت تمنحه الاتفاقيات السابقة، إضافة إلى استثناء صيد أنواع من الأسماك.
وتنص على أن الاتفاقية الحالية غير مجدية لأي من الطرفين موريتانيا والاتحاد الأوروبي، لذا فقد قررت لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي رفضها، مطالبة الاتحاد الأوروبي بالبحث عن اتفاقية جديدة بدلا من الاستمرار في محاولة إدخال تغييرات على الصيغة الحالية للاتفاقية المثيرة للجدل، في إطار اللجان المشتركة بين الطرفين.
وفي حال موافقة البرلمان الأوروبي على توصية لجنة الصيد خلال الجمعية العامة التي ستعقد شهر يوليو القادم، فإنه لن يكون لهذه الاتفاقية أي أثر.
وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد شدد في لقاء صحفي سابق على أن الصيغة الحالية للاتفاقية غير قابلة للتفاوض فإما أن يتم قبولها كما هي أو يتم رفضها، على حد تعبيره.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة