أخبار

لجنة القيم توقف صقور الفيفا بسبب الفضائح

قالت لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الخميس إنها أوقفت سيب بلاتر رئيس الفيفا وخليفته المحتمل الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لمدة 90 يوما قابلة للتمديد.
 
وقالت لجنة القيم في بيان اليوم: “خلال هذه الفترة يحظر على هذين الشخصين ممارسة أي أنشطة متعلقة بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي.”
 
وقالت اللجنة أيضا إنها أوقفت ولمدة 90 يوما الأمين العام للفيفا الفرنسي جيروم فالك الذي منحه الفيفا إجازة مفتوحة بالفعل إثر ادعاءات بتورطه في مخالفات تتعرض ببيع تذاكر نهائيات كأس العالم 2014.
 
كما أوقفت اللجنة نائب رئيس الفيفا السابق تشونج مونج جون لستة أعوام وفرضت عليه غرامة مالية قيمتها 100 ألف فرنك سويسري (103 ألاف دولار).
 
وأكدت اللجنة إن إيقاف بلاتر وبلاتيني وفالك يمكن تمديده لمدة أقصاها 45 يوما.
 
وجاء في بيان لجنة القيام أيضا “اتخذت هذه القرارات على خلفية التحقيقات التي يجريها قسم التحقيقات في لجنة القيم.”
 
وفي الشهر الماضي فتح الادعاء السويسري تحقيقا جنائيا مع بلاتر فيما يتصل بشبهة فساد وتجاوزات مالية من بينها دفع مبلغ مليوني فرنك إلى بلاتيني في 2011.
 
وقال الفيفا في بيان إنه “خلال فترة الإيقاف المستمرة لمدة 90 يوما لا يحق لجوزيف بلاتر تمثيل الفيفا بأي صفة أو العمل نيابة عن المنظمة أو التعامل مع وسائل الإعلام أو الشركاء الآخرين كممثل للفيفا.”
 
وعين الفيفا الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي ونائب رئيس الفيفا رئيسا مؤقتا للاتحاد الدولي حسبما تنص اللوائح بصفته أقدم نواب الرئيس.
 
ووصف المدعي العام السويسري موقف بلاتيني بأنه يتراوح ما بين الشاهد والمتهم؛ ولم يذكر بيان لجنة القيم أي تفاصيل تتعلق بمخالفات ارتكبها بلاتيني أو بلاتر.
 
ويترأس بلاتر (79 عاما) الفيفا منذ 1998، وعمل طوال 40 عاما مع هذه المنظمة تدرج خلالها في المناصب حتى وصل لمنصب الأمين العام تحت قيادة الرئيس السابق جواو هافيلانج.
 
وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي وصف بلاتر التحقيقات الجنائية معه في بلاده بأنها “غير صحيحة”.
 
وفي وقت سابق من اليوم الخميس وقبل صدور قرار الإيقاف هاجم بلاتيني الفيفا وأكد تصديه لأي قرار يتخذ ضده وتعهد “باللجوء لشتى السبل حتى النهاية من أجل إظهار الحقيقة.. لا شك في ذلك مطلقا.”
 
وأضاف بلاتيني قوله “لابد من إجراء تحقيق جنائي مستقل وموضوعي لإلقاء الضوء على الأحداث التي أدت لقيام لجنة القيم بإجراء هذه التحقيقات.”
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة