مجتمع

لجوء ثلاثة من قيادي انصار الدين من مالي الى الجزائر

لجوء ثلاثة من قيادي انصار الدين من مالي الى الجزائر
افادت صحيفة الوطن الجزائرية في ملحقها الاسبوعي الجمعة ان ثلاثة من قادة حركة انصار الدين الاسلامية المسلحة لجأوا قبل عشرة ايام الى منطقة تمنراست في اقصى جنوب الجزائر.
وتحدثت الصحيفة عن “الامير وثيق واسمه الحقيقي عبد الرحمن قولي والامير ابو عبيدة المدعو المرابطي بن مولى (…) وعثمان اغ هودي قريب اياد اغ غالي قائد انصار الدين”.
وكانت كتيبة التوحيد للامير ابو عبيدة تسيطر على قسم كبير من كيدال (شمال مالي) قبل التدخل العسكري الفرنسي في كانون الثاني/يناير.
واضافت الوطن استنادا الى مصدر امني ان الثلاثة جاؤوا الى الجزائر بعد “عدة اسابيع من التفاوض بين اجهزة الامن الجزائرية وقيادة انصار الدين”.
واكدت انهم حصلوا على “ضمانات بان الجزائر لن تلاحقهم الا اذا تبين تورطهم في جرائم ضد الانسانية”.
وتنتمي جماعة انصار الدين التي يقودها اياد اغ غالي المتمرد الطرقي السابق من مالي, الى الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي التي احتلت شمال مالي في 2012 حيث ارتكبت العديد من التجاوزات قبل ان تطردها الجيوش الفرنسية والافريقية بداية السنة.
واضافت الصحيفة ان الجزائر مستعدة لمنح قائد انصار الدين اللجوء اذا وافق على الاستسلام.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة