مجتمع

للمرة الأولى.. رئيس نيجيريا يتحدث عن محاولة اغتياله

كشف رئيس نيجيريا غودلاك جوناتان في خضم الحملة الانتخابية لإعادة انتخابه، أنه نجا من محاولة اغتيال عام 2010 نفذها مناضل من المعارضة.
 
وقال غودلاك في خطاب ألقاه بمدينة لاغوس أول من أمس الخميس، أن مناضلاً من المعارضة رهن الاعتقال حاليا في جنوب أفريقيا بتهمة الإرهاب، حاول اغتياله منذ أربع سنوات وفق وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس).
 
وأكد أن هذا الشخص هو زعيم حركة “دلتا النيجر” هنري اوكاه.
 
وهذه هي أول مرة يتحدث غودلاك جوناثان عن محاولة اغتياله المفترضة. لكن حركة دلتا النيجر نفت أي مسؤولية لها في هجمات 2010.
 
وقد تم الحكم على المهندس هنري اوكاه بالسجن لمدة 24 عاما بعد أن أدين بثلاثة عشر تهمة متعلقة بالإرهاب عام 2013 في جنوب أفريقيا حيث يقيم.
 
وأدخل اوكاه السجن لمسوؤليته في التفجير المزدوج الذي خلف 12 قتيلا في أبوجا يوم 1 أكتوبر 2010 خلال الاحتفالات بالذكرى الخمسين لاستقلال نيجيريا وكذا مسؤوليته في تفجيرين آخرين نفذا في المركز البترولي في واري (جنوب البلاد) شهر مارس 2010.
 
وقال غودلاك جوناثان أمام مناضلي الحزب الديمقراطي الشعبي الحاكم إن “اوكاه وضع قنبلة في أبوجا. لقد كانت محاولة لاغتيالي”.
 
وأكد أن “التحقيقات التي أجرتها مصالح الاستخبارات في جنوب أفريقيا ونيجيريا بينت أنه خطط لاغتيالي”.
 
وكان غودلاك يرد على تصريح لحركة دلتا النيجر التي أعلنت الخميس مساندتها لمحمد بوهاري، مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
وتحدى المتحدث باسم حركة دلتا النيجر جومو غبومو أمس الجمعة جوناثان غودلاك تسمية منظمي المؤامرة وتوضيح لماذا لم يتم توقيفهم ولا إدانتهم.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة