مجتمع

“لودريان” في موريتانيا وسط حديث عن قاعدة فرنسية بأطار

يصل وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريا إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، بعد غد الاثنين في آخر محطة له ضمن جولة إفريقية تقوده إلى السنغال والكوت ديفوار.

زيارة لودريان إلى موريتانيا تأتي في ظل تحضيرات تقوم بها وزارة الدفاع الفرنسية لإعادة نشر قواتها المشاركة في عملية (سيرفال) في عدة بلدان بمنطقة الساحل بينها موريتانيا.

وتحدثت مصادر إعلامية فرنسية أن فرنسا تريد إقامة قاعدة عسكرية في مدينة أطار، شمالي موريتانيا، لمراقبة تحرك جماعات توصف بـ”الإرهابية” على طول الشريط بين موريتانيا والجزائر ومالي.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان قد صرح نهاية الأسبوع المنصرم أن بلاده ستنشر قوة من ثلاثة آلاف جندي في شمال مالي والنيجر والتشاد لرصد تحركات المقاتلين الإسلاميين على حدود هذه البلدان مع ليبيا، بينما سيتولى الجيش المالي بمساعدة قوات الأمم المتحدة مهمة حفظ الأمن في مدن الشمال المالي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة