افريقيا

ليبيريا: “جورج ويا” يؤدي اليمين الدستورية ويدعو للاتحاد

 

أدى الرئيس الليبيري  جورج ويا اليمين رئيسا لليبيريا أمام رئيس المحكمة العليا، فرانسيس كوربور، بحضور العديد من رؤساء الدول الإفريقية، ليستكمل أول انتقال سياسي في البلاد بين رؤساء منتخبين ديقراطيا منذ 1944.

وتولى ويا (51 عاما) المهام الرئاسية خلفا لايلين جونسون سيرليف التي تعد أول امرأة انتخبت رئيسة دولة في إفريقيا، والتي تغادر السلطة بعد ولايتين من ست ولاية لكل منهما.

وقال ويا بعد أدائه اليمين “أمضيت سنوات عدة من حياتي في ملاعب رياضية، لكن الشعور اليوم لا يشبه غيره” ، مؤكدا أنه “ونحن متحدون، سننجح بالتأكيد كأمة. وبالانقسام سنفشل بالتأكيد”.

وأكد الرئيس الليبيري الذي كان رفقة زوجته وأطفاله، أن أهم أولوياته ستكون القضاء على الفساد، وتمكين الموظفين العموميين من رواتب ملائمة، وتشجيع القطاع الخاص.

وأدت النائبة السابقة للرئيس الليبيري تشارلز تايلور (997-2003)، جويل هوارد تايلور ، اليمين باعتبارها نائبة للرئيس الجديد.

وكان ويا، نجم ناديي باريس سان جرمان الفرنسي، وميلان الايطالي في العقد الأخير من القرن الماضي، والإفريقي الوحيد الذي توج بجائزة أفضل لاعب في العالم، فاز في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 26 ديسمبر2017، بنسبة 5ر61 في المائة في مواجهة نائب الرئيسة المنتهية ولايتها، جوزيف بواكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة