أخبار

مؤتمر جنيف يشيد بتحسن حقوق الانسان في موريتانيا

أشادت الدول المشاركة في الحوار التفاعلي الذي احتضنته جنيف في الثالث من الشهر الجاري بما سمته التحسن الكبير في مجال حقوق الانسان وبمستوى تنفيذ الحكومة الموريتانية لالتزامها في الاستعراض الدوري الشامل 2010 .
 
وقال وزير العدل الموريتاني ابراهيم ولد داداه إن موريتانيا أجرت مراجعة دستورية اعترفت بالتنوع الثقافي واللغوي للبلد وصنفت الرق والتعذيب جرائم ضد الانسانية، وحرصت على الإرتقاء بملف حقوق الانسان انطلاقا من قيم التسامح والانفتاح والحوار.
 
وأضاف ولد داداه الذي ترأس الوفد الموريتاني الى جنيف أمام مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان أن الحكومة الموريتانية وضعت خطة عمل واضحة المعالم تهدف إلى إرساء قواعد راسخة سياسيا تضمن تعزيز الوحدة الوطنية وتجذير الديمقراطية.
 
وأشاد الوزير بجهود منظمات المجتمع المدني الوطنية والدعم المقدم من مكتب مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان في موريتانيا للوصول الى هذه الأهداف.
وكانت موريتانيا قد حصلت مؤخرا على دعم 85 دولة من أصل 90 سجلت للمشاركة في الاستعراض الدوري لحقوق الانسان بمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بجنيف.
وضم الوفد الموريتاني بجنيف الى جانب وزيرالعدل مفوضة حقوق الانسان والعمل الانساني عيشة بنت امحيحم والمندوبة الدائمة لموريتانيا في جنيف السالكة بنت بلال ولد يمر إضافة إلى المستشارين بالوزارة الاولى إسلمو ولد امينوه وحسني ولد لفقيه ورئيسة اللجنة الوطنية لحقوق الانسان اربيه بنت عبد الودود وشخصيات أخرى
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة