أخبار

مئات الصم الموريتانيين يخترقون حاجز الصوت

اختتمت الهيئة الخيرية الأمريكية (ستاركي هيرينغ فوندايشن) مساء اليوم الأربعاء، أنشطتها التى دامت  لثلاثة أيام، وتم خلالها توزيع مايزيد على 1000 سماعة مجاناً على مواطنين موريتانين يشكون ضعفا فى حاسة السمع.

وجرت عملية التوزيع تحت إشراف مباشر من رئيس البعثة الأمريكية بيل أوستين، ونائب رئيس ومؤسس جمعية بن بيه الخيرية شيخنا محفوظ بن بيه، ورئيس المنتدى الموريتاني للصم حبيب الله ولد محمد موسى، ومبادرة معا ضد الصمم. 

وعبر رئيس البعثة الأمريكية بيل أوستين عن ارتياحه لسير العمل، وقال: “أشعر بالسعادة لرؤية أفراد يتكنون للمرة الأولى من سماع الأصوات”.

وتوجه أوستين بالشكر إلى هيئة بن بيه الخيرية والمنتدى الموريتاني للصم ومبادرة أطباء ضد الصمم، وقال إنهم “بذلوا جهداً كبيراً من أجل إنجاح هذه العملية المشتركة”، وفق تعبيره.

من جهته أشار الدكتور خالد بن بية، المسؤول الصحي لهيئة بن بية الخيرية، إلى أنه “لولا تكاتف الجهود، لما تم هذا العمل الخيري”، مضيفاً أنه “بداية لمرحلة أخرى سيتم خلالها توزيع المزيد من السماعات”. 

وأشاد رئيس المنتدى الموريتاني للصم حبيب الله ولد محمد موسى بمستوى جودة السماعات التى تم توزيعها، معبراً عن شكره لجميع الأطراف التى ساعدت فى هذا العمل الخيري.

وأضاف رئيس المنتدى أن نتائج العمل كانت “إيجابية”، مشيراً إلى استفادة عدد كبير من الصم وضعيفي السمع؛ ويملك المنتدى قاعدة بيانات مهمة لكثير من أفراد شريحة الصم. 

في غضون ذلك لم يخف الكثير من المستفيدين سعادتهم بسماع الأصوات للمرة الأولى، فقال أحمدو ولد عثمان   الذي يعاني من صمم تام إنه تمكن من سماع الضجيج للمرة الأولى بفضل واحدة من السماعات، وعبّر عن شكره للهيئة الأمريكية التى وفرت له السماعة لتسهيل التواصل مع العالم الخارجي، ولم يكن من السهل الحصول عليها لعدم توفرها في موريتانيا وسعرها المرتفع في الأسواق الخارجية (مليون أوقية).

وكانت هيئة بن بية الخيرية هي التى تولت تكاليف إقامة وعمل  الهيئة الأمريكية لمدة ثلاثة أيام، ووفرت لهم مركزا لتوزيع  المعدات، بالإضافة إلى طاقم للتنظيم. 

وتنشط هيئة بن بيه الخيرية الواسعة الانتشار في مختلف دول العالم، وقد سبق لها أن ساهمت في جلب مشروع للطاقة المتجددة إلى موريتانيا، يشكل اليوم جزء من طاقة العاصمة نواكشوط، وذلك لتخفيف وطأة أسعار الطاقة على المستهلكين محدودي الدخل.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة