أخبار

مالي: أنصادر الدين تسيطرعلى موقع فى الشمال

سيطرت حركة أنصار الدين المسلحة  اليوم الخميس على موقع “تلهنداك” شمالي مالي، والقريب من الحدود مع الجزائر.

وكشفت مصادر محلية تحدثت لمراسل صحراء ميديا فى المنطقة أن الموقع كان تحت سيطرة قوات الحركة الوطنية لتحرير أزواد.

وتتهم أنصار الدين التى سيطرت على مناطق واسعة من شمال مالى عام 2013،  قيادات الحركة الوطنية لتحرير أزواد بالعمالة لفرنسا.

وتأسست جماعة أنصار الدين مطلع عام 2012 من طرف القيادي الطوارقي إياد أغ غالي، وتمكنت من السيطرة على مناطق واسعة من شمال مالي، واتخذت من مدينة كيدال عاصمة لها خلال سيطرتها على المنطقة.
 
وبدأت جماعة أنصار الدين تتحرك باتجاه جنوب مالي شهر يناير من عام 2013، قبل أن يتدخل الجيش الفرنسي ضمن عملية “سيرفال” ويطرد أنصار الدين وبقية التنظيمات الإسلامية المسلحة من شمال مالي.

ومنذ دخول قوات حفظ السلام الأممية إلى شمال مالي، نفذت “أنصار الدين” الكثير من الهجمات تسببت في خسائر في صفوف القوات الأممية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة