الساحل

مالي: الأمم المتحدة تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان

قالت يومية (أنديبندنت) المالية اليوم الأربعاء، إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، شكل أمس لجنة تحقيق لدعم جهود المصالحة الوطنية في مالي.

ونقلت الصحيفة عن بيان صادر عن الأمم المتحدة، أن هذه اللجنة شكلت بناء على طلب الأطراف الموقعة على اتفاقية السلام والمصالحة، ومكلفة كذلك بدعم جهود السلطات المالية في مكافحة الإفلات من العقاب.

وتتألف اللجنة، من السيدة لينا سوند (السويد، رئيسة)، والسيد فينود بوليل (موريس)، والسيد سيمون مونزو (الكاميرون) باعتبارهم مفوضين.

وأشارت الصحيفة إلى أن أفراد هذه اللجنة سيحققون في “الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي التي ارتكبت في مالي منذ يناير 2012″.

وفي السياق نفسه، أوردت (نوفيل أوريزون) أن الأمين العام للأمم المتحدة، أعرب في تقريره عن حالة تقدم اتفاق السلام في مالي، الذي قدم إلى مجلس الأمن، عن قلقه العميق للوضع في مالي.

ورغم ذلك أشار التقرير إلى “التقدم المشجع الذي أحرز لوقف الأعمال القتالية بين الجماعات المسلحة ،واستئناف الحوار بين الأطراف المالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة