مجتمع

مالي: الاتحاد الإفريقي يدعو إلى نقل الأزمة لمجلس الأمن وتشكيل “قوة إفريقية” للتدخل

مالي: الاتحاد الإفريقي يدعو إلى نقل الأزمة لمجلس الأمن وتشكيل

رئيس بنين: لا نريد أفغانستان غرب إفريقيا، والحوار يجب أن لا يطول كثيراً

دعا توماس بوني يايي، رئيس بنين والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي يوم أمس الأربعاء من العاصمة الفرنسية باريس إلى “نقل الأزمة في مالي إلى مجلس الأمن الدولي”، مشددا على ضرورة “تشكيل قوة إفريقية للتدخل في البلد.

وأضاف الرئيس البنيني في مؤتمر صحفي أنه “يقترح أن يعزز الاتحاد الإفريقي موقعه ليتمكن مجلس السلم والأمن (التابع للاتحاد الإفريقي) من اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي”، مشيرا إلى إمكانية طلب “قوة” قد تكون إفريقية برعاية الأمم المتحدة.

وعن طريقة التدخل في مالي قال الرئيس البنيني إنه يمكن الاعتماد على النموذج الصومالي “حيث تنشط قوة إفريقية بدعم من الأمم المتحدة”، مشيراً إلى أنه “يمكننا أن نمضي في هذا الاتجاه”، فيما لم يقدم أي إيضاحات حول تشكيل هذه القوة ومهمتها.

وقال فيما يخص الاتحاد الإفريقي إنهم في الاتحاد الإفريقي “لن يتخلى عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي تقوم بوساطة في مالي”، مشيراً إلى أن “خطر استيلاء الإسلاميين على مزيد من الأراضي المالية لن يستثني أيا من دولنا”، وفق تعبيره.

وأضاف أن “البلدان المهددة بالإرهاب في منطقة الساحل ليست أعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”، مشيراً إلى الجزائر وموريتانيا إضافة إلى ليبيا “التي يجب إشراكها في القرارات، وهو ما يدخل في صلاحيات الاتحاد الإفريقي”.

وقال توماس بوني يايي إن “الحل العسكري يجب أن يأتي بعد الحوار الذي يجب ألا يطول كثيرا”، مضيفاً أنهم لا يريدون “أفغانستان غرب افريقية، ومسألة الاستقرار ليست مطروحة للتفاوض في نظرنا”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة