مجتمع

مالي: الانقلابيون السابقون يوافقون على تولي تراوري إدارة الفترة الانتقالية

مالي: الانقلابيون السابقون يوافقون على تولي تراوري إدارة الفترة الانتقالية

البرلمان المالي أقر مشروع قانون يعفو عن الإنقلابيين “تماشيا مع اتفاق 06 إبريل”

توصل الانقلابيون السابقون في مالي إلى اتفاق مع وسطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، تدار بموجبه المرحلة الانتقالية القادمة من طرف الرئيس بالوكالة ديونكوندا تراوري، حتى يشرف على تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية.

وقال قائد الانقلابيين الكابتن امادو هايا سانوغو، في تصريح للتلفزيون الرسمي اليوم الأحد بعد لقائه وسطاء المجموعة الافريقية، إنه “تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا“.

و أكد سانوغو أن” الانقلابيين سيلتزمون بقرارات المجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا فيما يتصل بالمرحلة الانتقالية في مالي،  وبناءا على ذلك سيبقى ديونكوندا تراوري الذي أدى اليمين في 12 إبريل الماضي كرئيس مؤقت في السلطة لادارة المرحلة الانتقالية”، وذلك بعد نهاية الأربعين يوما التي منحها الدستور المالي له ونص عليها اتفاق السادس من إبريل الماضي.

وزير خارجية بوركينا فاسو جبريل باسوليو، أحد الوسطاء الأفارقة الثلاثة الذين تم إيفادهم أمس السبت إلى باماكو، أكد على “التزام الانقلابيين في مالي بما تم الاتفاق عليه في المشاورات الأولية“.

وفي سياق متصل كان البرلمان المالي قد أقر أول أمس الجمعة مشروع قانون ينص على العفو عن منفذي انقلاب 22 مارس الماضي ضد نظام الرئيس امادو توماني توريه، بما في ذلك العفو عن الأعمال التي وقعت بين 21 مارس تاريخ بدء التمرد وحتى 12 إبريل تاريخ أداء اليمين الدستورية من قبل رئيس الجمهورية بالنيابة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة