مجتمع

مالي: الجيش يؤكد مقتل عشرين من مقاتلي الطوارق وأسر عشرة آخرين خلال اليومين الماضيين

الحكومة المالية: الجيش يشن هجمات في منطقة تومبوكتو ولا خسائر في صفوفه

أكد الجيش المالي يوم أمس السبت أنه قتل عشرين من المقاتلين الطوارق خلال هجمات قام بها يومي الجمعة والسبت في منطقة تومبوكتو، شمال غرب مالي، مضيفاً بأنه  تمكن من اعتقال عشرة آخرين، نافيا وقوع “أي خسائر” في صفوفه.

وقال الجيش في بيان أصدرته الحكومة المالية إنه في “يومي الثالث والرابع من فبراير، وخلال عمليات نفذت ضد مجموعات من المهاجمين في منطقة تومبوكتو، قتل عشرون من المهاجمين”.
وأكدت الحكومة في بيانها أنه “خلال هذه العمليات، اعتقل الجيش عشرة أشخاص وصادر كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات المختلفة”، فيما نفت وقوع “أي خسائر” في صفوف القوات الحكومية، على حد تعبير البيان.
هذا وتشهد منطقة شمال مالي عدة هجمات يشنها المقاتلون الطوارق التابعون للحركة الوطنية لتحرير أزواد وحركة أنصار الدين، فيما يعتبر هذا الهجوم هو الأكبر منذ سنة 2009.
وتسعى الحكومة المالية إلى تهدئة الغضب الناجم عن تمرد الطوارق والذي أثار تظاهرات احتجاج على طريقة إدارة الأزمة، استهدفت أيضاً مدنيين من غير سود البشرة، هذا إضافة إلى أنباء عن مفاوضات تشهدها العاصمة الجزائرية بين مالي وحركة التمرد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة