الساحل

مالي: القاعدة تقتحم مدينة وتستولي على معدات عسكرية

داهمت مجموعة مسلحة محسوبة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، صباح اليوم الأحد، وحدة عسكرية مالية في مدينة نونو في شمال مالي، والتي تبعد 340 إلى الشمال الشرقي من العاصمة باماكو، و200 كلم من مدينة فصاله الموريتانية.
 
وبحسب ما أكده مصدر محلي لـ”صحراء ميديا” فإن منفذي عملية المداهمة ينتمون لإحدى الجماعات المنتمية لقبائل  محلية، تتبع لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
 
وقال المصدر المحلي إن المهاجمين استولوا على سيارة تحمل سلاحاً ثقيلاً بعد أن فرت وحدة الجيش المالي التي كانت بحوزتها السيارة.
 
وغادر المهاجمون الذين لم يحدد عددهم، المدينة من دون تكبد أي خسائر بحسب المصدر المحلي.
 
في غضون ذلك كانت قبائل الفلان المحلية قد برزت خلال السنوات الأخيرة في واجهة الحرب التي تخوضها الجماعات الإسلامية المسلحة ضد الجيش المالي والقوات الغربية والأفريقية في شمال مالي.
 
وكانت آخر عملية هزت العاصمة المالية باماكو باستهداف فندق “راديسون بلو” من تنفيذ اثنين من قبائل الفلان تابعان لجماعة المرابطون وإمارة الصحراء في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة