الساحل

مالي: المجموعات الإسلامية ترسل تعزيزات إلى خط المواجهة، وجنود فرنسيون في باماكو

مالي: المجموعات الإسلامية ترسل تعزيزات إلى خط المواجهة، وجنود فرنسيون في باماكو
أرسلت جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا وكتيبة الملثمين تعزيزات إلى منطقة كونا، وسط مالي، حيث دارت يوم أمس اشتباكات عنيفة بين حركة أنصار الدين الإسلامية والجيش الحكومي الذي تدعمه قوات فرنسية وأخرى إفريقية.
وكان مصدر عسكري مالي قد أكد أن الجيش الحكومي بدأ اليوم السبت في مهاجمة “آخر جيوب المقاومة” في مدينة كونا التي احتلها الإسلاميون يوم الخميس الماضي، وهم في طريقهم إلى الجنوب المالي.
وقد شن الجيش المالي هجوما مضادا ناجحا، مساء أمس الجمعة، بمساعدة حلفائه الفرنسيين لاستعادة المدينة الواقعة وسط مالي.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر عسكري قوله إن “العسكريين الماليين يقومون بتطهير آخر جيوب مقاومة الإسلاميين في كونا” بدعم من القوات الفرنسية.
وفي سياق متصل أرسلت باريس قوات خاصة فرنسية إلى العاصمة المالية باماكو، وذلك من أجل حماية رعاياها الموجودين هنالك.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة