أخبار

مالي .. المعارضة تتظاهر ضد إعادة انتخاب “كيتا”

تظاهر مناصرون للمعارض المالي سومايلا سيسيه أمس السبت في باماكو احتجاجا على إعادة انتخاب الرئيس ابراهيم أبو بكر كيتا التي يعتبرون أنها “غير قانونية”، بعد يومين على إعلان النتائج الرسمية التي لا تزال موقتة.

وتلبية لدعوة زعيم المعارضة الذي لم يحصل بحسب السلطات إلا على ثلث الأصوات في الدورة الثانية من الانتخابات التي جرت في 12 آأغسطس، بلغ عدد المتظاهرين صباحا بضع مئات مقابل بلدية باماكو.

وردد المتظاهرون كلمة  “ابراهيم أبو بكر كيتا سارق” بحضور المعارض سومايلا سيسيه بينهم.

وتحر ك الموكب الذي ضم آلاف الأشخاص بعد الظهر، في اتجاه ساحة الاستقلال ومقر البورصة فيما واكبته قوات النظام، ونشط المسيرة مقدم البرامج الاذاعية راس باث الذي يحظى بشعبية كبيرة لدى الشباب المالي.

ورفض سيسيه الجمعة الماضي  بشكل قاطع النتائج الرسمية مؤكدا أنه “فاز بهذه الانتخابات بنسبة 51,75%” من الأصوات

وبحسب الأرقام الرسمية، حصل سيسيه وزير المالية السابق البالغ 68 عاما على 32,83% من الأصوات في الانتخابات الرئاسية مقابل 67,17% لكيتا. وأشار زعيم المعارضة إلى أنه قدم طعونا أمام المحكمة الدستورية التي امامها بضعة أيام قبل إعلان قرارها.

وفي ولايته الثانية التي تبدأ في الرابع من سبتمبر، سيواجه كيتا مهمة صعبة متمثلة بإحياء اتفاق السلام الذي وقع في 2015 مع التمرد السابق وغالبيته من الطوارق لكنه لم يمنع انتشار أعمال العنف من الشمال إلى وسط البلاد وصولا الى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة