الساحل

مالي تسجل أول حالة شفاء من فيروس إيبولا

أعلنت السلطات في باماكو أن شخصا مصابا بفيروس إيبولا شفي من المرض بعدما تلقى العلاج داخل البلاد، في أول حالة شفاء من نوعها في مالي.
 
وقال وزير الصحة المالي عثمان كونيه، خلال مؤتمر صحافي: “نعلن عن أول حالة شفاء لشخص  مصاب بفيروس إيبولا، هذا الشخص عولج بنجاح ولقد خضع لفحص مرتين لتبيان وجود الفيروس وأتت النتيجة سلبية”.
 
ورفض كونيه الإعلان عن هوية المصاب الذي شفي ولا تحديد ما إذا رجلا أم امرأة؛ فيما لا يزال هناك مريض آخر بإيبولا يتلقى العلاج في باماكو.
 
من ناحية ثانية أكد وزير الصحة أن شخصا كان مشتبها في إصابته بإيبولا تأكد خلوه من الفيروس؛ فيما أوضح الوزير أن ما مجموعه 285 شخصا كانوا على تواصل مع المصابين بإيبولا لا يزالون تحت المراقبة الصحية.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة