مجتمع

مالي: تعديل وزاري جديد يقود إلى حكومة وحدة وطنية

مالي: تعديل وزاري جديد يقود إلى حكومة وحدة وطنية

التعديل شهد إقالة وزير الخارجية السابق المعروف بقربه من الرئيس البوركينابي

أجريت يوم أمس الاثنين تعديلات على الحكومة الانتقالية المالية لتشمل كافة التيارات السياسية تقريباً، وضمت الحكومة الجديدة 31 وزيراً بعد أن اقتصرت الحكومة السابقة على 24 وزيراً فقط، وشمل التعديل الجديد منصب وزيري الخارجية والاتصالات.

وجاء في مرسوم رئاسي تم نشره يوم أمس على الإعلام الرسمي أن تيامان كوليبالي الناشط في الجبهة من أجل الديموقراطية والجمهورية المناهضة لمنفذي انقلاب 23 مارس، وزيرا للخارجية، كما تم تعيين برونو مايغا وزيرا للاتصالات بعد أن كان يشغل في الحكومة السابقة منصب وزير منتدب.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية ساديو لمين الذي تمت إقالته في هذا التعديل عرف بأنه من المقربين من رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري، وسيط غرب إفريقيا في الأزمة المالية.

ويعتبر هذا أول تعديل على الحكومة التي خرجت إلى النور بعيد تخلي الضباط عن السلطة شهر إبريل الماضي، وتعيين الرئيس ديونكوندا تراوري، رئيس الجمعية الوطنية رئيساً للجمهورية بالوكالة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة