مجتمع

مالي: حكومة جديدة تضم وزيرين من العرب والطوارق

مالي: حكومة جديدة تضم وزيرين من العرب والطوارق
بعد ثلاثة أيام من اختيار عمر تاتام لي، وزيراً أولاً من طرف الرئيس المالي المنتخب إبراهيما ببكر كيتا، أعلن اليوم الأحد (08/09/2013) عن تشكيل حكومة تضم 34 وزيراً من بينهم وزير عربي وآخر من الطوارق، وستة وزراء من الحكومة الانتقالية السابقة.
وحسب التشكيلة الحكومية التي أعلن عنها التلفزيون الرسمي المالي مساء اليوم، فإنه تم استحداث وزارة جديدة مكلفة بالمصالحة الوطنية وتنمية مناطق الشمال، وذلك في سياق المصالحة التي كان يرفعها كيتا كشعار لحملته الانتخابية.
وتولى حقيبة المصالحة وتنمية المناطق الشمالية الشيخ عمر دياراه، وهو دبلوماسي سبق أن شغل منصب سفير مالي لدى الولايات المتحدة الأمريكية.
وقد منحت حقيبة الشؤون الخارجية والتعاون لأحد أبرز النافذين العرب، وهو الذهبي ولد سيدي محمد المنحدر من مدينة تمبكتو، شمالي غربي مالي، وسبق أن كان يعمل في الأمم المتحدة، وقاد حركة تمرد في الشمال إبان تسعينيات القرن الماضي.
الحكومة الجديدة شملت أيضاً عددا من وزراء الحكومة الانتقالية التي استقالت الأسبوع الماضي، وعلى رأس المحتفظين بمناصبهم وزير الداخلية الجنرال موسى سيكو كوليبالي، الذي تولى هذا المنصب منذ إبريل 2012، في أول حكومة يشكلها الشيخ موديبو ديارا، الوزير الأول الأسبق.
كما ضمت الحكومة الجديدة عدداً من الشخصيات السياسية المرموقة، حيث تولى وزارة الدفاع سومايلو بوباي مايغا، وهو صحفي مرموق سبق أن تولى رئاسة الاستخبارات، ثم وزارتي الخارجية والدفاع في عهد الرئيس الأسبق ألفا عمر كوناري والرئيس السابق أمادو توماني توري.
ومن بين الحقائب التي أسندت لسيدات في هذه الحكومة، حقيبة الاقتصاد والمالية التي تولتها السيدة  بواري فيلي سيسوكو، وهي خبيرة اقتصادية سبق أن عملت في البنك الدولي.
لم تخل الحكومة الجديدة من وجوه لم تكن معروفة يتقدمها الوزير الأول نفسه الذي يتولى هذه المهمة للمرة الأولى، إضافة إلى وزير العدل المحامي محمد عالي باتيلي.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة