أخبارالساحل

مالي.. عملية تمشيط واسعة في وكر « داعش »

 

قامت قوات « بركان » الفرنسية بعملية تمشيط واسعة في منطقة منكا، أقصى شمال شرقي مالي، ضد قواعد تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في دولة مالي، وهي جماعة يقودها أبو الوليد الصحراوي، سبق أن تبنت عملية قتل فيها ثلاثة جنود أمريكيين، أكتوبر من العام الماضي.

وتنشط جماعة أبو الوليد الصحراوي في منطقة منكا، على المثلث الحدودي بين مالي والنيجر وبوركينافاسو، وسبق أن شن هجمات عديدة، من اشهرها الكمين ضد القوات الخاصة الأمريكية في النيجر.

ونقل مراسل « صحراء ميديا » في المنطقة، عن مصدر محلي، قوله إن عملية التمشيط التي تقودها القوات الفرنسية، مكنت اليوم الخميس من تدمير قواعد تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في مالي.

وأضاف هذا المصدر أن جماعات مسلحة من الطوارق والعرب، بإسناد فرنسي، دمرت قاعدة « تين زورقان »، آخر قاعدة لأبو الوليد الصحراوي في ولاية منكا، وفق تعبير المصدر.

وأكدت مصادر أخرى أن عملية التمشيط مكنت حتى الآن من اعتقال أربعة قياديين بارزين في جماعة أبو الوليد الصحراوي، فيما قتل آخرون وصودرت كميات كبيرة من السلاح.

وتؤكد مصادر محلية أن عملية التمشيط ما تزال مستمرة، وتشرف عليها القوات الفرنسية، بالتنسيق مع الجيش المالي، وحركات من الطوارق موالية لفرنسا (MSA; GATIA).

اظهر المزيد

Cheikh Med Horma

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة