أخبار

مالي: قوة فرنسية تعتقل عناصر من “تحرير أزواد”

اعتقلت القوات الفرنسية العاملة فى شمالي فجر اليوم السبت ستة عناصر من الحركة الوطنية لتحرير أزواد فى منطقة “انبق” شمالي مالي.

مراسل صحراء ميديا فى المنطقة نقل عن مصادر من الحركة أن اعتقال العناصر جاء إثر إنزال للقوات الفرنسية في معسكر للحركة يقع 300 كلمتر شرق مدينة كيدال.

   القوات الفرنسية كانت قد اعتقلت أمس الجمعة 20 شخصا يحملون متفجرات و سلاحا رشاشا  في صحراء أجلهوك 120 كلم شمال كيدال، وفقا لمصادر محلية.

المصادر ذاتها أكدت أن القوات الفرنسية تتهم المعتقلين بالانتماء لتنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامي.

وأكدت مصادر خاصة أن القوات الفرنسية العاملة فى مالي هناك بدأت مؤخرا حملة تستهدف شبكة تهريب المخدرات فى شمال مالي.

وينتشر حوالي 1400 جندي فرنسي حاليا في مالي ضمن عملية “برخان” لمكافحة “الإرهاب” التي يبلغ إجمالي عدد المشاركين فيها ثلاثة آلاف رجل من خمسة بلدان في الشريط الساحلي الصحراوي (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينافاسو وتشاد).
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة